منتديات حلى

اهلا وسهلا بك يا زائر فى منتديات حلى
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التثاؤب والعطاس بين الدين والصحة ,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meme-moon
حلى مميز
حلى مميز


انثى
عدد الرسائل : 2226
العمر : 22
أعز أصدقائك : عارفـيــنــ نفسهمـ مايحتاجـ اقووولــ..
العمل/الترفيه : طاالبة...
الهوايات : النـت والفلة والضحكـ ههه..
علم بلدك :
رقم العضوية : 3
اذكر اللهـ :
نقاط : 3320
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: التثاؤب والعطاس بين الدين والصحة ,,,   الثلاثاء يناير 15, 2008 5:16 am

السلام عليكم اخواني وأخواتي الاعضاء ,,,,

اليوم سنتحدث عن أمر طبيعي يحدث يوميا لنا ولكن هل يدري أحد منا عن حقيقته وعن أنه معجزة ؟؟؟؟

التثاؤب >>

يعرف التثاؤب بأنه شهيق عميق يجري عن طريق الفم فيدخل الهواء إلى الرئتين دون تصفية ، خلافاً لما يحصل لو دخل مجراه الطبيعي وهو الأنف .

وهو دليل على حاجة الدماغ خاصة إلى الأوكسجين والغذاء ، وعلى تقصير الجهاز التنفسي في تقديم ذلك إلى الدماغ خاصة وإلى الجسم عامة وهذا ما يحدث عند النعاس وعند الإغماء . والتثاؤب قد يضر بالبدن لأن الهواء غير المصفى قد يحمل معه إلى البدن الجراثيم والهوام ، لذا نجد أن الهدي النبوي الحق يرد التثاؤب قدر المستطاع أو سد الفم براحة اليد اليمنى أو بظهر اليد اليسرى هو التدبير الصحي الأمثل ، وصلى الله على معلم الناس الخير.

والتثاؤب عند اللغويين من تثاءب وتثأب ، أي أصابه كسل وفترة كفترة النعاس . وينقل د. غياث الأحمد تفسير علماء النفس للتثاؤب على أنه دليل على الصراع بين النفس وفعالياتها من جهة، وبين الجسد وحاجته إلى النوم من جهة أخرى . وهو من الناحية الطبية فعل منعكس من أفعال التنفس ، ويرى أن علية كراهة النبي صلى الله عليه وسلم له كونه دليل على الكسل والخمول .

ويرى د. أنور حمدي أن الأمر النبوي الكريم برد التثاؤب قدر المستطاع إنما يحمل فوائد ثلاث :

أولها : أنه دليل بلا شك على ذوق جمالي رفيع ، إذ أن المتثائب حين يفغر فاه كاملاً ، مظهراً كل ما فيه من بقايا طعامية ولعاب وأسنان نخرة أو ضائعة مع ظهور رائحة الفم يثير الاشمئزاز في نفس الناظر .

ثانياً : فائدة وقائية إذ يفيد في منع الهوام والحشرات من الدخول إلى الفم أثناء فعله ، وثانيها فائدة وقائية إذ يفيد في منع الهوام والحشرات من الدخول إلى الفم أثناء فعله .

وثالثاً
: وقائي أيضاً فهذه التعليمات الرائعة تقي من حدوث خلع في المفصل الفكي الصدغي ، ذلك أن الحركة المفاجئة الواسعة للفك السفلي أثناء التثاؤب قد يؤدي لحدوث مثل هذا الخلع .

العطاس >>

أما العطاس فهو عكس التثاؤب ويعرف بأنه زفير قوي يخرج معه الهواء بقوة من طريقي الأنف والفم معاً جارفاً معه كل ما يجده في طريقه من غبار وهباء وجراثيم وسواها ويطردها من الجسم مخلصاً له من أذاه . لذا ـ وكما يرى د. الكيلاني ـ كان طبيعياً أن يكون العطاس من الرحمن لما فيه من المنافع للبدن وحق على المسلم أن يحمد الله سبحانه وتعالى على العطاس كما أن عليه أن يتعوذ من الشيطان حين التثاؤب.


هذا وقد عرف الإنسان منذ القدم فائدة العطاس لجسمه وعرف أنه يجلب له الراحة والإنشراح فاستخدم طريقة لتنبيه بطانة الأنف لإحداث العطاس وذلك بإدخال سنابل الأعشاب أو ريش الطير إلى الأنف أو باستنشاق مواد مهيجة (كالنشوق) حيث يؤدي ذلك إلى إحداث تهيج شديد في بطانة الأنف وأعصابها الحسية يؤدي إلى حدوث العطاس وما ينجم عنه من شعور بالراحة .

وقد أكد د. إبراهيم الراوي أن العطاس وسيلة دفاعية دماغية هامة لتخليص المسالك التنفسية من الشوائب ومن أي جسم غريب يدخل إليها عن طريق الأنف، فهو بذلك الحارس الأمين الذي يمنع ذلك الجسم الغريب من الإستمرار في الولوج داخل القصبة الهوائية . فإن مجرد ملامسة الجسم الغريب لبطانة الأنف ( من حشرة ضارة أو ذات مهيجة وغيرها ) فإن بطانة الأنف تتنبه بسرعة عجيبة آمرة الحجاب الحاجز بصنع شهيق عميق لا إرادي يتبعه زفير عنيف [والذي هو العطاس ] عن طريق الأنف لطرد الداخل الخطير ومنعه من متابعة سيره عبر المسالك التنفسية إلى الرئتين .

ويتابع د. الراوي قوله : " أما إذا دخل الجسم الغريب عن طريق الفم ووصل إلى القصبة الهوئية فإن ذلك ينبه الجهاز التنفسي محدثاً السعال لصد الخطر وطرد الجسم الغريب الداخل إلى المجرى التنفسي ولا يحدث العطاس إلا حين دخول المواد المؤذية عن طريق الأنف".

والفرق العجيب بين العطاس والسعال :

أن السعال لا يؤثر على الدماغ ولا يحدث العطاس . ولا يزال العلماء حتى اليوم يقفون حائرين أمام هذا السر المبهم ، ولا يزالون عاجزين عن إيجاد أي تعليل علمي عن آلية توليد العطاس لذلك الشعور بالارتياح في الدماغ وخفة الرأس وانشراح النفس.


وقد اعتبره الأطباء القدامى " العطاس" شعاع الحياة ، وكان عندهم مقياساً لدرجة الصحة والعافية ، ولا حظوا أن الإنسان عندما يصاب بمرض خطير فإنه يفقد القدرة على العطاس ، وكانوا يعتبرون عطاس مريضهم بشارة لحسن العاقبة عنده وأملاً بابتعاد ناقوس الخطر عنه . ويذكرنا بأهمية العطاس للبدن ، التفاتة الرسول صلى الله عليه وسلم وأمر الناس بتشميت العاطس، هذه الالتفاتة توحي بأن هناك خطراً متوقعاً فجاء العطاس، فطرد ـ بقدرة الله جل جلاله ـ العدو المهاجم وانتصر عليه وأبقى صاحبه معافى . وهكذا يعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف نشمت العاطس، أي ندعو له بقولنا " يرحمك الله " .

فلا شك أن هناك سراً خفياً ونعمة كبرى تستحق حمد الله الذي خلق فأبدع وصمم فأتقن التصوير وفوق هذا فقد جعل من حق المسلم على المسلم أن يبارك له رحمة الله إذا أصابه العطاس واستشعر حلاوته فقال : " الحمد لله " جهراً يسمعه من حوله ليقدموا له دعواتهم " يرحمكم الله " وهذا مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم :" حق المسلم على المسلم ست .. وعدّ منها وإذا عطس وحمد الله فشمته " .
والمقصود بالعطاس، العطاس الطبيعي، وأما العطاس المرضي الناجم عن الزكام مثلاً، فإن المصاب يعطس مرات مرات وعلى السامع أن يشمته في الأولى والثانية وبعد ذلك يدعو له بالعافية " عافاك الله ".


سبحان الله
وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ,,,

أتمنى انه الموضوع يعجبكم ,,,

وتقبلوا اجمل تحياتي...
meme-moon
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملكه دودو
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى
عدد الرسائل : 5851
العمر : 23
أعز أصدقائك : الجميعـ دون استثناء
العمل/الترفيه : طالبة..
الهوايات : النت والسباحة والفلة
علم بلدك :
رقم العضوية : 1
اذكر اللهـ :
نقاط : 4648
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: التثاؤب والعطاس بين الدين والصحة ,,,   الأربعاء يناير 16, 2008 9:43 am

واو ماشاء الله على المعلومات الرووووعة مرررررة
مشكورة كتيييييرة عن جد موضوع بيعقد كتيييييير
واتمنى منك المزيد
وتقبلي مروري
الملكه دودو :queen:

_________________
التوقيع:-

مديرة منتديات حلى


مين يحب منتديـــــات حـــلـــى



~ { سكّوتــــي مومعناةا " ضـ ع فــي "
آنآآ بطــبـ ع ــي ..
مأآآبــي أنــزلّ نفســـي
للمبـــزرهـ ~
برستيجـــيَ آآبــد ماآآيسمــح }~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hala2007.ahlamontada.com/index.htm
meme-moon
حلى مميز
حلى مميز


انثى
عدد الرسائل : 2226
العمر : 22
أعز أصدقائك : عارفـيــنــ نفسهمـ مايحتاجـ اقووولــ..
العمل/الترفيه : طاالبة...
الهوايات : النـت والفلة والضحكـ ههه..
علم بلدك :
رقم العضوية : 3
اذكر اللهـ :
نقاط : 3320
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: التثاؤب والعطاس بين الدين والصحة ,,,   الأربعاء يناير 16, 2008 12:01 pm

مشكورة خيتوووعالمرور....
نورتي المووضووع بردك....


وتقبلي اجمل تحياتي...
meme-moon
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التثاؤب والعطاس بين الدين والصحة ,,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حلى :: حلى العام :: منتدى عيادتيـ-
انتقل الى: